وزارة خارجية جمهورية الصين الشعبية > الأخبار اليومية
كلمة سعادة السفير الصيني لدى اليمن كانغ يونغ بمناسبة حلول السنة الجديدة
2018/12/28

الوقت يمر بسرعة، سيدق جرس السنة الجديدة بعد الأيام، وأود أن أهنئ كل الشعب اليمني نيابة عن السفارة الصينية لدى اليمن بمناسبة حلول عام ال2019، وأتمنى لكم صحة وعافية وحياة سعيدة في السنة الجديدة.

إن عام ال2018 سنة غير عادية بالنسبة إلى الشعب اليمني.

إن عام الـ2018 هو عام نشعر بالأمل. فتم عقد مشاورات السلام خلال يومي الـ5 والـ13 ديسمبر تحت جهود مشتركة من كل الأطراف، حيث قام وفد الحكومة ووفد الحوثي بالتشاور حول القضايا المختلفة بشكل عميق، وكل الوفدين ظهر موقفا إيجابيا وقدم التنازلات اللازمة، وتوصل إلى الاتفاق في 3 قضايا ألا وهي تبادل الأسرى وقضية الحديدة وقضية تعز. والآن قد دخل الاتفاق حيز التنفيذ. وأريد أن أعبّر عن شكري لكل الأشخاص الذين بذلوا جهودا من أجل نجاح المفاوضات، فهم يدفعون العملية السياسية اليمنية إلى الأمام، ويجلبون أمل السلام إلى الشعب اليمني، ويحافظون على مصالح الوطن. أنا باعتبار السفير الصيني لدى اليمن، شاركت في المشاورات كلها نيابة عن الجانب الصيني، وقمت بالتواصل الوثيق والتشاور الصريح مع كل الأطراف، ولعبت دورا إيجابيا في العملية السياسية للقضية اليمنية.

وفي الوقت نفسه، فإن عام ال2018 هو عام نشعر بالحزن أيضا، حيث تتشدد الأزمة الإنسانية باستمرار، الشعب اليمني يعاني من الحرب والجوع والمرض، الأمر يدل مرة أخرة أن الشعب أكبر الضحايا للحرب. وأنا أشعر بالحزن العميق تجاه معانات الشعب اليمني، وظللت أن أقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية الصينية لتقديم المساعدات الإنسانية إلى اليمن لتخفيف الأزمة الإنسانية. ولكن المساعدات تساعد الشعب اليمني مؤقتا فقط، والحل الجذري لإنهاء الأزمة الإنسانية يتمثل في إنتهاء الحرب وتحقيق السلام في يوم مبكر.

إن عام ال2019 سيكون عام مهم لتحقيق السلام الدائم والشامل في اليمن. يأمل الجانب الصيني من صميم القلب في تنفيذ اتفاق السويد بنجاح لتمهيد للحل الشامل. وطبعا، إن تحقيق السلام الشامل ليس أمرا سهلا، مازال أمامنا كثير من الصعوبة والعقبات. ولكن، قال مؤسس الصين الجديد الرئيس ماو تشي تونغ “الطريق متعرج، إلا أن المستقبل مشرق”، فنثق بأن الشعب اليمني سيبذل جهودا مستمرة ويتغلب على الصعوبات وتحل كل العقبات حتى تحقيق السلام. وأنا كالسفير الصيني لدى اليمن على استعداد لبذل جهود مشتركة مع كل من يحب السلام.

أخيرا، أهنئ الشعب اليمني مرة أخرى بحلول السنة الجديدة، كل عام وأنتم بخير

أخبر صديقك :   
إطبع هذه الورقة