وزارة خارجية جمهورية الصين الشعبية > أخبار السفارة
تعقد"احتفالية الووشو كونغ فو للصداقة الصينية اليمنية بمناسبة عيد الربيع الصيني" بنجاح
2015/03/12
 

في يوم 12 مارس، أقامت السفارة الصينية لدى اليمن ووزارة الشباب والرياضة اليمنية "احتفالية الووشو كونغ فو للصداقة الصينية اليمنية بمناسبة عيد الربيع الصيني" في قصر الشباب بصنعاء. وحضرها سعادة السفير الصيني لدى اليمن تيان تشي ونائب وزير الشباب والرياضة عبد الله باهيان ووكيلي خالد وعصام ووكيل أمانة العاصمة محمد والأمين العام للجنة الاولمبية اليمنية محمد.

وقال السفير فى كلمته خلال الاحتفالية إنه يجب تخطيط لبرنامج سنوي في الربيع، وبمناسبة عيد الربيع الصيني، يجتمع ممثليون عن لعبة الووشو كونغ فو من البلدين للاحتفال بعيد الربيع الصيني ويتبادلون ملاحظاتهم الفنية ومشاعرهم الودية، وهذا يرمز تطور جديد لعلاقات الصداقة والتعاون الصينية اليمنية في هذا العام. إن الووشو كونغ فو من التراث الثقافي الصيني المتميز ويرجع تاريخه إلى القدم، يلقى إقبالا كبيرا من الشعب الصيني وشعوب العالم. يعتبر الووشو كونغ فو أصليا فن لإيقاف القتال ومنع الحروب، حيث يهتم بالتدريب داخليا وخارجيا، ووضع الخير والعدالة أولا وقبل كل شيء في الاعتبار، ويدعو إلى الجمع بين العقل والجسم، وبين الحركة والسكون، وبين الصلابة والنعومة، وهو عبارة عن بلورة أفكار الفلسفة التقليدية والجمال والرياضة الصينية، وينشر روح السلام والحب، ويجسد ثقافة "خه(السلامة)" الصينية. ولا يساعد تدريب الووشو كونغ فو في تقوية الأجساد فحسب، بل يساعد في صقل روح الإصرار والوصول إلى مرحلة تجاوز النفس والخير والعدالة والأخاء. وأتمنى مخلصاً أن تتزايد شعبية الووشو كونغ في اليمن لتصبح منصة هامة للتبادلات الثقافية وأواصر الصداقة الصينية اليمنية، وأثق بأن العلاقة الصينية اليمنية ستحرز المزيد من التطور تحت الجهود المشتركة .

وقال نائب الوزير عبد الله باهيان في كلمته إننا نعبر عن سعادتنا البالغة بمشاركة الشعب الصيني في الاحتفال بعيد الربيع الصيني مما يؤكد على صداقة البلدين وتعميق التبادل الثقافي والحضاري بين الشعبين اليمني والصيني وهذه العلاقة تمتد لاكثر من 57 عاما . ونؤكد على حرص واهتمام وزارة الشباب والرياضة في مد جسور التواصل بين الشباب اليمني والصيني وتوطيد اواصر الصلة بين الجمهورية اليمنية وجمهورية الصين الشعبية من خلال البرامج والانشطة والفعاليات الرياضية وغيرها والتي تتيح للشباب اليمني التعرف على الثقافة الشعبية للصين. وهذا الاحتفال يؤكد التناسق من خلال لعبة الووشو كونغ فو بين الشعبين اليمني والصيني من خلال عرض مجموعة من الفنون الصينية بالاضافة الى عرض الفلوكلور اليمني لجمع الثقافتين معا. نثمن الدور الايجابي لجمهورية الصين الشعبية في دعم اليمن في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية وكل ما تقدمة هو محل اعتزاز وفخر لليمنيين.

وصعد اللاعبون الصينيون واليمنيون الممتازون إلى المسرح لتقديم عروضهم الخاصة، وقدموا للمشاهدين مشهدا رياضيا رائعا .

وأجرى سعادة السفير تيان مقابلة مع وسائل الإعلام المحلية الرئيسية.

أخبر صديقك :   
إطبع هذه الورقة